ذكرى دامسة: اليمن بعد أربع سنوات على التدخل العسكري بقيادة السعودية

ذكرى دامسة: اليمن بعد أربع سنوات على التدخل العسكري بقيادة السعودية

في 26 مارس / آذار 2015، قادت السعودية والإمارات تحالفاً ضم عدداً من الدول العربية لشنّ تدخل عسكري في اليمن. كان هدف الحملة التي أطلق عليها اسم “عاصفة الحزم” التصدي السريع للتقدم العسكري الذي كانت تحققه حركة الحوثيين المسلحة وإعادة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً إلى السلطة. بعد أربع سنوات، ما تزال الحرب مستمرة.
لفهم المزيد حول سبب استمرار النزاع دون انقطاع، وكيف تغيرت البلاد طول هذه المدة وما يعنيه هذا التغير لمن يعيشون هناك، استطلع مركز صنعاء آراء خمسة خبراء في الشأن اليمني.

ترامب ومكافحة الإرهاب في اليمن: العامان الأولان

ترامب ومكافحة الإرهاب في اليمن: العامان الأولان

تنظر الولايات المتحدة إلى اليمن تقليدياً من زاويتين: على أنه مسألة مكافحة إرهاب يتوجب إدارتها؛ وعلى أنه امتداد لسياسة الولايات المتّحدة تجاه السعودية. عنى ذلك بالنسبة لإدارة الرئيس دونالد ترامب استمرار وتوسيع حربين منفصلتين لكن متداخلتين في اليمن، بدأتا في ظلّ الإدارات السابقة.

“قيفة” اليمنية حيث يد ترامب الدامية تُفصِح عن نفسها

“قيفة” اليمنية حيث يد ترامب الدامية تُفصِح عن نفسها

عن تعقيدات البينة المجتمعية لليمن وجهل الامريكان المفرط – وسواهم – بما يجري هناك، والتبعات السياسية لهذا الجهل الذي يضاف إليه الاستهتار والاستخفاف باليمن إجمالاً. مثالٌ يوفر معطيات دقيقة من محافظة “البيضاء”..

تحدّي التشظي الاجتماعي في اليمن

تحدّي التشظي الاجتماعي في اليمن

يواجه اليمن اليوم، بعد مرور خمس سنواتٍ على اندلاع النزاع، مرحلة تشظٍّ وتجزؤٍ يفوقان في عمقهما كل ما شهدته البلاد في التاريخ الحديث. فقد فاقمت الحرب المظالم التي جثت على صدر اليمن طويلاً، وخلقت صدوعاً جديدةً في النسيج الاجتماعي اليمني. وقد تلوّن الاقتتال في اليمن بسرديةٍ طائفية، ولو أن جذور النزاع كانت صراعاً سياسياً على السلطة، فقد طفت أصوات انفصال الجنوب على السطح من جديد لتساعد في تقوّيض التماسك الاجتماعي في اليمن. تواجه البلاد اليوم كل هذه الشقوق التي كانت تركة الحرب، ولا شكّ بأنها ستكون دائماً تهديداً بعد الوصول إلى اي اتفاقية سلامٍ سياسيٍّ في البلاد.

تعريف غامض من الجيش الأمريكي لأهداف الاغتيال “المشروعة”

تعريف غامض من الجيش الأمريكي لأهداف الاغتيال “المشروعة”

بعد ثلاثة أشهر من غياب الغارات الجوية الرسمية في اليمن، شنت الولايات المتحدة أول غارة لها عام 2019 يوم رأس السنة. بعد خمسة أيام، في 6 يناير/ كانون الثاني، غرّد الرئيس ترامب قائلاً إن الولايات المتحدة قتلت هدف تلك الغارة: جمال البدوي، “قائد” الهجوم على المدمرة الأمريكية كول عام 2000.

إعادة تفعيل القطاع المصرفي في اليمن: خطوة ضرورية لاستئناف الدورة المالية الرسمية وتحقيق أسس الاستقرار الاقتصادي

إعادة تفعيل القطاع المصرفي في اليمن: خطوة ضرورية لاستئناف الدورة المالية الرسمية وتحقيق أسس الاستقرار الاقتصادي

يواجه القطاع المصرفي في اليمن سلسلة من التحديات الناجمة عن الانهيار الاقتصادي المستمر في البلاد، وتنافس طرفي الصراع على السيطرة المالية. يمثل انقسام البنك المركزي بين صنعاء وعدن والتنافس الشرس بينهما لإدارة وتنظيم عمل البنوك اليمنية التجارية والإسلامية أبرز هذه التحديات. في فبراير/ شباط، قامت سلطات الحوثيين باعتقال مسؤولين كبار من عدة بنوك في العاصمة بسبب امتثالهم للسياسات التي وضعها البنك المركزي في عدن واللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة اليمنية.

سؤال اتفاق استكهولم بشأن اليمن: إلى أين تمضي الحُديدة؟

سؤال اتفاق استكهولم بشأن اليمن: إلى أين تمضي الحُديدة؟

لا يمكن عزو التركيز الشديد على الحُديدة والانخراط الدولي المتسارع فيها الى صحوة مفاجئة لضمير “المجتمع الدولي” تجاه الوضع الانساني في اليمن، بل الأمر عائد لسلم أولويات سياسي وأمني يقع تحديد الأهم فيه ضمن نطاق تقديرات بعيدة عن جغرافيا اليمن ومصالح مواطنيها والأطراف المشتبكه فيها.

الاتفاق النووي الإيراني والحرب اليمنية: فرصة ريادة سياسية أمام الاتحاد الأوروبي

الاتفاق النووي الإيراني والحرب اليمنية: فرصة ريادة سياسية أمام الاتحاد الأوروبي

مع اقتراب التدخل العسكري الخارجي في اليمن من إنهاء عامه الرابع، تجتمع الأحداث العالمية لتشكل نافذة نادرة من نوعها لوقف النزاع، غير أن هذا سيتطلب لاعباً دولياً قوياً لرعاية هذه العملية، ويعد الاتحاد الأوروبي هو الأقدر حالياً على تولي هذا الدور.
أثار قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي اهتماماً عالمياً وضع سلوك حكام الرياض تحت المجهر، وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بالتدخل العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن. فالحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، عالقة في حالة جمود لجبهات القتال مع جماعة الحوثيين التي سيطرت على العاصمة صنعاء في العام 2014. دفع المدنيون ثمن النزاع بشكل رئيسي، مما أدى لأخطر حالة طوارئ في العالم ودفع البلاد إلى ما تعتبره الأمم المتحدة “أسوأ مجاعة في التاريخ الحديث”. وقد فشلت المحاولات المتتالية لعقد محادثات سلام، وآخر مرة جلست فيها الأطراف المتحاربة على طاولة المفاوضات كانت قبل أكثر من عامين.

ما الذي يعنيه تعيين رئيس جديد لحكومة “الشرعية” اليمنية؟

ما الذي يعنيه تعيين رئيس جديد لحكومة “الشرعية” اليمنية؟

صعود عبد الملك لرئاسة الوزراء كوجه جديد برز مع 2011 هو انتصار معنوي لفكرة الثورة. على أن الصعود بلا أي مقومات، وتحمل مسؤولية بلا سلطة ولا موارد ولا سيادة، هو صعود للهاوية وحرق لفكرة الثورة واستخدام لها لغسيل ملابس هادي المتسخة.

أعاصير سقطرى: تحالفات الضرورة اليمنية تبلغ نقطتها الحرجة

أعاصير سقطرى: تحالفات الضرورة اليمنية تبلغ نقطتها الحرجة

تكشف الأزمة الاخيرة في سقطرى “سيولة” الساحة اليمينة، ما يؤدي الى صراعات سياسية وعسكرية متلاحقة، وتبدل في التحالفات وفي تحديد المصالح، وضبابية في المشهد تزيد من استعصاء بلورة حل للوضع القائم.