المبعوث الأممي يلتقي وفدا من قيادات السلطة المحلية والاجتماعية من محافظتي مأرب وحضرموت

المبعوث الأممي يلتقي وفدا من قيادات السلطة المحلية والاجتماعية من محافظتي مأرب وحضرموت

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث قيادات سياسية ومحلية من كل من محافظتي مأرب وحضرموت، في ٦ نوفمبر ٢٠١٨ بالعاصمة الأردنية عمان.

وحضر اللقاء الذي رتبه مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، ومجموعة اكسفورد للأبحاث، نخبة من القيادات المحلية للسلطة الملحية في المحافظتين، وممثلون عن مؤتمر حضرموت الجامع، وشيوخ القبائل، ورجال الأعمال، والمجتمع المدني والنساء، وقيادات محلية من قبائل مراد وعبيدة والجدعان وجهم في مأرب، وقيادات من الوادي والصحراء في حضرموت وناشطو مجتمع مدني وإعلاميون.

أتى ذلك في إطار لقاء جمع قيادات من السلطة المحلية والقيادات الاجتماعية من المحافظتين للمرة الثانية خلال هذا العام، ضمن مشروع يهدف إلى ترتيب أولوياتها على خارطة النقاشات السياسية وعملية السلام في البلاد.
كما التقت هذه القيادات يوم ٧ نوفمبر بممثلين عن البعثات الدبلوماسية من المملكة المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومندوبي منظمات دولية ومانحين دوليين.

وقد تطرقت النقاشات لمختلف التحديات السياسية والتنموية والأمنية، كما أطلع المبعوث الأممي المشاركين على التطورات الجارية في مسار السلام في اليمن.

وفي تصريح خاص، قال المدير التنفيذي لمركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية ماجد المذحجي، أن هذا اللقاء يعد مثالا ليس حصريا على التزام المركز بتسليط الضوء والنقاش على قضايا المناطق غير المركزية في اليمن. مضيفا أن الزيارات لوفود الصحافة الدولية إلى المحافظتين التي نظمها المركز سابقا، هي أيضا هامش آخر يحاول المركز فيه دعم وإثراء النقاش حول المحافظتين، وأكد أن هذا النوع من المنتديات سيستمر خلال الأشهر القادمة لتقديم العون للمحافظتين ومساعدتهما على التخطيط الاستراتيجي وتعزيز فرص السلام على المستويات المحلية.