لقاءات محلية لمعالجة قضايا طارئة في محافظتي حضرموت ومأرب

لقاءات محلية لمعالجة قضايا طارئة في محافظتي حضرموت ومأرب

عقدت بمحافظتي حضرموت ومأرب سلسلة ورش عمل حول استكشاف فرص السلام بالمحافظتين، خلال الفترة 20- 29 يناير الجاري.

الورش التي نظمها مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، ومجموعة أكسفورد للأبحاث، ناقشت قضايا محلية ذات صلة بفرص السلام والاستقرار المحلي، وكان موضوع النقاش في كل من سيئون والمكلا هو قضية المغتربين العائدين إلى حضرموت مؤخرا، كمجال عمل محلي حيوي للمساعدة على خلق بيئة مستقرة تتمتع بفرص التعايش والسلام، في محيط مضطرب.

في محافظة مأرب ناقش المشاركون أوضاع النازحين بمديرية صرواح، وكيفية تعزيز الخدمات الأساسية للنازحين خاصة التعليم والصحة.

وقال ماجد المذحجي، المدير التنفيذي لمركز صنعاء، أن ورش العمل هذه تأتي في سياق إطار متكامل من التعاون بين مركز صنعاء ومجموعة أوكسفورد البحثية مع محافظتي حضرموت ومأرب، من اجل دعم المحافظتين بأطر للتخطيط الاستراتيجي وتوفير منصة لمختلف الجهات المحلية لمعالجة القضايا المحلية.  وسبق عقد ورشتين في الأردن متعلقة بفرص السلام المحلية لحضرموت ومأرب خلال العام 2018.

شارك في الورش المنفذة أكثر من 50 مشاركا ومشاركة، من أكاديميين ونشطاء وإعلاميين، وممثلين للسلطة المحلية، وبمشاركة مرتفعة للنساء.