إصدارات الأخبار تحليلات تقرير اليمن أرشيف الإصدارات

اختتم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم السبت، أعمال الدورة السادسة لمؤتمر التبادل المعرفي الذي ينظمه مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية.

واستضاف المؤتمر الذي عُقدت جلساته عبر تقنية “الفيديو-كونفرانس” لمدة أسبوعين، عشرات الدبلوماسيين والمسؤولين الأمميين ومسؤولي ملف اليمن في المجتمع الدولي ودبلوماسيين من بعثات الدول الحالية والقادمة إلى مجلس الأمن، بالإضافة إلى مجموعة من أبرز الخبراء والباحثين.

وتحدث خلال المؤتمر سياسيون من مختلف الأحزاب والتكتلات اليمنية ووزراء سابقون وخبراء دوليون، من بينهم وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، ورئيس الكتلة البرلمانية لحزب الإصلاح عبدالرزاق الهجري، والسفير الأمريكي السابق لدى اليمن ستيفن سيش ووزير الخارجية اليمني السابق أبوبكر القربي.

وتناول المؤتمر الحرب المستمرة في البلاد ومساعي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للتوصّل إلى اتفاق سلام، بالإضافة إلى الأزمتين الإنسانية والاقتصادية، والتهديدات المحتملة عن انهيار خزان صافر النفطي العائم في ميناء راس عيسى.

كما بحث المؤتمر العلاقات السياسية والعسكرية بين الجهات المحلية والإقليمية والدولية الفاعلة في اليمن.

ونُظمت جلسات المؤتمر وفق قاعدة تشاثام هاوس، والتي تحظر نشر ما يقوله المتحدثون خلال الجلسات في وسائل الإعلام.
وكان مؤتمر التبادل المعرفي قد نظم أول دوراته في أكتوبر من العام 2017، وحضر جلساته المئات من الفاعلين الدوليين، ويعتزم مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية إطلاق نسخة أخرى من المؤتمر خلال الفترة القريبة لتغطية اليمن والإقليم المجاور

مشاركة