إصدارات الأخبار تحليلات تقرير اليمن

انطلقت أعمال الدورة السابعة من مؤتمر التبادل المعرفي الذي ينظمه مركز صنعاء للدراسات، بمشاركة واسعة من مسؤولين وسياسيين يمنيين ودبلوماسيين رفيعي المستوى وخبراء وباحثين وصحفيين.
وتُعقد جلسات المؤتمر على مدى عشرة أيام عبر تقنية “الفيديو-كونفرانس”، بمشاركة عدد من الباحثين والخبراء المختصين باليمن والشرق الأوسط.
ومن المقرر أن ينضم إلى جلسات المؤتمر المنعقدة خلال الأيام القادمة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث والمبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينج وسفير الاتحاد الأوروبي هانس جروندبرج وعدد من الدبلوماسيين في دول الخليج والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.
وتبحث جلسات المؤتمر أسباب تصاعد حدة المعارك في اليمن خلال الآونة الأخيرة، ومستجدات القتال على خطوط التماس، وما أسفر ذلك عن أزمة إنسانية، والجهود الأممية والدولية الرامية للتوصل إلى حل للأزمة اليمنية.
كما يناقش المؤتمر جماعة الحوثيين والجماعات المسلحة، والامتداد الإقليمي للحرب اليمن، وقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة باليمن.
ووفق جدول الأعمال فإن الجلسات ستناقش -أيضًا- التطورات في البحر الأحمر حيث طريق الملاحة الدولية، ووضع سفينة صافر، إضافة إلى الوضع في محافظات جنوب اليمن، والسياسات المحلية في محافظتي المهرة وسقطرى.
ويبحث المشاركون دور الحكومة اليمنية بعد أشهر من تعيينها، وانهيار الاقتصاد والموارد الطبيعة وتدهور القطاع الخاص.
كما يناقش المؤتمر وضع القبيلة في الحرب، وانعكاس الأزمة الحالية على وضع المرأة اليمنية، إضافة إلى وضع الأقليات والمهمشين والمجتمع المدني واللاجئين اليمنيين خارج البلاد.
وقال المدير التنفيذي لمركز صنعاء ماجد المذحجي إن المؤتمر جزء من التزام مركز صنعاء بفتح نافذة معرفة مبنية على المعلومة وتحليل السياقات التي يقدمها خبراء المركز بشكل يتجاوز التبسيط الحاصل والدائم للقضية اليمنية.
وأضاف أن المؤتمر يوفر منبرًا للأطراف اليمنية في الحديث مع العالم، كما يسلط الضوء على التطورات السياسية اليمنية والتاريخ والمجتمع والاقتصاد والمشاكل غير المرئية في الصراع الذي تشهده اليمن.
وتُنظم جلسات المؤتمر وفق قاعدة تشاثام هاوس، التي تحظر بشكل صارم نشر حديث المشاركين خلال الجلسات في وسائل الإعلام.
وكان مؤتمر التبادل المعرفي قد نظم أول دوراته في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، وحضر جلساته المئات من الفاعلين الدوليين، ومن المفترض أن يطلق مركز صنعاء للدراسات إطلاق نسخة أخرى من المؤتمر خلال الفترة القريبة لتغطية اليمن والإقليم المجاور.

مشاركة