إصدارات الأخبار تحليلات تقرير اليمن أرشيف الإصدارات

أنهى مركز صنعاء للدراسات جولة في العاصمة السعودية الرياض، هدفت لبحث مساعي جهود السلام وحلحلة الأزمة في اليمن.

وعقد رئيس المركز فارع المسلمي والمدير التنفيذي ماجد المذحجي خلال الأسبوعين الماضيين، اجتماعات مع المسؤولين اليمنيين والسعوديين وسفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن والملحقين السياسيين والعسكريين إلى المنطقة وعدد من الباحثين والمختصين السعوديين.

كما عُقدت اجتماعات بين المركز والفاعلين الدوليين والإقليميين في اليمن، وبحثت تصورات ومشاريع أولية للعملية السياسية في البلاد.

وتأتي هذه الاجتماعات ضمن المسار الثالث الذي يعمل عليه مركز صنعاء، المتعلق بوضع مسارات لحل الأزمة، والتأثير على السياسات المتعلقة باليمن محليًا وإقليميًا ودوليًا.

وقال المدير التنفيذي لمركز صنعاء ماجد المذحجي إن هذه الجولة تدشن لعملية تواصل واسعة في اليمن والإقليم المجاور، بهدف إجراء مقاربة للحل في البلد الذي يشهد حربًا مستمرة للعام السابع.

وأضاف أن مركز صنعاء سيركز حضوره خلال السنوات الخمس القادمة بصورة أكبر على علاقة اليمن بالإقليم المجاور بعد أن عمل خلال الخمس السنوات الماضية على مأسسة حضوره العالمي.

وكانت سفارات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، قالت في تغريدات على تويتر، إن لقاءاتها مع مركز صنعاء ناقشت آخر التطورات في اليمن والمنطقة، كما ركزت على بحث أفضل طريقة للتوصل إلى حل بقيادة يمنية.

ومركز صنعاء هو مؤسسة بحثية يمنية غير حكومية، تسعى إلى إحداث تغيير من خلال التأثير على السياسات والإنتاج المعرفي مع التركيز على اليمن والمنطقة المحيطة.

مشاركة