إصدارات الأخبار تحليلات تقرير اليمن أرشيف الإصدارات
Read this in English

نظم مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية زيارة لوفد إعلامي دولي إلى مدينة عدن (جنوبي اليمن)، هدفت لاطلاع الصحافة الدولية عن الأوضاع في المدينة التي تتخذها الحكومة اليمنية عاصمة مؤقتة.

ويشارك في الزيارة التي جرت خلال الأسبوع الماضي، مراسلون من عدة دول يمثلون وسائل إعلام رئيسية من بينها رويترز ووكالة الأنباء الفرنسية وصحيفة لوموند الفرنسية وذي أتلانتيك الأميركية وغيرها.

وتضمنت الزيارة لقاءات مع رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك سعيد ومحافظ عدن أحمد لملس وقادة المجلس الانتقالي الجنوبي وممثلي المنظمات غير الحكومية المحلية والصحفيين والمثقفين المحليين ورجال الأعمال والناشطات من النساء.

واطّلع الصحفيون على أوضاع النازحين داخل اليمن والمهاجرين الأفارقة، وعلى التأثيرات التي خلفتها الحرب على مرافق الصحة العامة، من بينها مستشفى الجمهورية. كما أجروا جولة في ميناء الحاويات بعدن، ومحمية الحسوة الطبيعية التي تعد موطنًا خصبًا للطيور المهاجرة بغرض دراسة الوضع البيئي الحالي، إضافة إلى جامعة عدن والمواقع التاريخية، بما في ذلك قلعة صيرة.

وتعد الزيارة هي الرابعة التي ينظمها مركز صنعاء للصحافة الدولية إلى اليمن خلال الحرب، حيث سبق وأن نظمت زيارة إلى محافظة شبوة في نوفمبر 2020، ومحافظة حضرموت في سبتمبر 2018، ومحافظة مأرب في عام 2017.

وقال ماجد المذحجي المدير التنفيذي لمركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، إن هذه الرحلة جزء من جهود المركز لإيصال قصة اليمن إلى العالم، ونقل وجهة نظر الأطراف المحلية السياسية إلى الصحافة الدولية.

مشاركة