إصدارات الأخبار تحليلات تقرير اليمن أرشيف الإصدارات
Read this in English

ستوكهولم، 16 يونيو 2022

تنطلق أعمال منتدى اليمن الدولي بنسخته الأولى في العاصمة السويدية ستوكهولم، غدًا الجمعة، وتتناول نقاشاته قضايا رئيسية تتعلق بالوضع السياسي ومساعي السلام والملف الاقتصادي.

وينظم المنتدى الذي تستمر أعماله ثلاثة أيام، مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، بالتعاون مع أكاديمية فولك برنادوت.

ويشارك في المنتدى الذي يعد الأكبر من نوعه حول اليمن منذ اندلاع الحرب، 200 شخصية بينهم مسؤولون حكوميون، وقادة كبار من مختلف الأطراف وسياسيون ونشطاء وباحثون وقادة مجتمع مدني ووسطاء دبلوماسيون ودوليون.

وينضم للنقاش في المنتدى سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وسفراء مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي في اليمن وعدد من الدبلوماسيين.

وتعقد النسخة الأولى من المنتدى في ظل هدنة ترعاها الأمم المتحدة، دخلت حيز التنفيذ مطلع أبريل/ نيسان الماضي.

ويشهد المنتدى جلسات عامة تمهد لنقاشات موسعة حول ملفات التسوية السياسية والأولويات الاقتصادية وإصلاح قطاع الأمن والحوكمة وأجندات لدور المرأة والسلام وعرض وجهات نظر محلية بشأن فرص إنهاء الحرب وفض النزاعات في اليمن.

ومن المقرر أن تشهد الجلسة الافتتاحية، حضور وزيرة خارجية السويد آن ليندي، والمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، وعدد من المسؤولين.

كما يشارك في الجلسات اللاحقة المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ وسفير مجلس التعاون الخليجي وممثلون عن مراكز ومؤسسات دولية فاعلة ومنظمات محلية يمنية.

ويعد منتدى اليمن الدولي واحدًا من مشاريع مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية (يمني غير حكومي)، ومنصة محلية ودولية تهدف لخلق فرصة للتباحث بين الفرقاء اليمنيين لمناقشة التحديات الملحة التي تواجه اليمن، وتعزيز الحوار، وتبادل الأفكار، وصنع السياسات، وتقديم التوصيات القابلة للتطبيق.

والجدير بالذكر أن مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية هو مركز أبحاث مستقل يسعى إلى إحداث فارق عبر الإنتاج المعرفي، مع تركيز خاص على اليمن والإقليم المجاور. تغطي إصداراته وبرامجه، المتوفرة باللغتين العربية والإنجليزية، التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية، بهدف التأثير على السياسات المحلية والإقليمية والدولية.


للتواصل أو الطلبات الاعلامية

[email protected]

مشاركة