إصدارات الأخبار تحليلات تقرير اليمن أرشيف الإصدارات
Read this in English

نُظم في مدينة الغيضة مركز محافظة المهرة، ورشة عمل لمسؤولين محليين ونشطاء وقادة مجتمعيين لاستكشاف منهجيات محلية بديلة لدعم السلام في اليمن، ووضع حلول ومعالجات للملفات الشائكة والأولويات العاجلة في المحافظة.

وتأتي هذه الورشة التي حضرها وكيل محافظة المهرة لشؤون الشباب بدر كلشات ووكيل المرأة المساعد خديجة باكريت، ضمن المرحلة الثانية من مشروع ينظمه مركز صنعاء للدراسات بالشراكة مع منظمة سيفرورلد، في عدة محافظات يمنية، من بينها المهرة.

وجرت الورشة، التي عقدت خلال الفترة (20 ـ 21) أغسطس/ آب الجاري، وفق برنامج عمل بالتنسيق مع السلطات المحلية، بما يهدف لطرح حلول ومعالجات للقضايا الملحة مع الجهات الداعمة للمشروع.

وأكد المشاركون في الورشة على ضرورة استصدار قرار بإنشاء جامعة حكومية، إلى جانب إنشاء وحدة الإنذار المبكر من الفيضانات والأعاصير والكوارث البيئية، إضافة إلى رفع الوعي المجتمعي بخطورة المخدرات والدفع نحو تأسيس وحدة متخصصة لمعالجة الإدمان.

كما بحث المشاركون الأوضاع الخدمية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية، مشيرين إلى ضرورة متابعة تنفيذ تلك المخرجات على أرض الواقع، وتلبية الاحتياجات في المحافظة.

وقال المدير التنفيذي لمركز صنعاء ماجد المذحجي إن هذه الورشة تأتي في إطار جهود المركز لإشراك المجتمعات المحلية في عملية السلام التي تحتاج لكافة الجهود لإنجاحها وتحقيق النتائج المنشودة منها.

وأضاف أن الورشة تعمل على استكشاف الجوانب والضرورات الملحة التي يحتاجها أبناء المهرة، إضافة إلى تشجيع الشرائح المجتمعية المختلفة من أبناء المحافظة ومساعدتهم على تحقيقها والوصول إليها.

ومركز صنعاء للدراسات هو مؤسسة بحثية يمنية غير حكومية، تسعى إلى إحداث التغيير من خلال الإنتاج المعرفي مع التركيز على اليمن والمنطقة المحيطة، دعم المجتمعات المحلية بأطر للتخطيط الاستراتيجي وتوفير منصة لمختلف الجهات المحلية لمعالجة القضايا المحلية وتعزيز فرص السلام.

وتعمل منظمة سيفرولد المستقلة على حل النزاعات وإيجاد طرق لتعزيز دور الحكومة المحلية في خدمة المجتمع وزيادة مشاركة المنظمات المحلية في عملية السلام في اليمن.

مشاركة