إصدارات الأخبار تحليلات تقرير اليمن أرشيف الإصدارات

مركز صنعاء يستعرض مخرجات منتدى اليمن الدولي الثاني

Read this in English

بيان صحفي |

أطلق مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية تقرير مخرجات منتدى اليمن الدولي بنسخته الثانية بعنوان “مسارات إرساء سلام عادل وشامل ومستدام في اليمن” خلال فعالية افتراضية عُقدت بحضور أكثر من 100 مشارك يمثلون مختلف الجهات الفاعلة المحلية والدولية ومنظمات المجتمع المدني والدبلوماسيين والصحفيين.وسلطت الفعالية، التي نظمّها مركز صنعاء، الضوء على أبرز مخرجات منتدى اليمن الدولي الثاني، الذي انعقد في يونيو/حزيران الماضي بمدينة لاهاي الهولندية، بحضور أكثر من 200 مشارك من الفاعلين السياسيين والمدنيين من داخل اليمن وخارجه.

ورحب وليد الحريري، مدير منتدى اليمن الدولي، بالمشاركين ثم أعطى الكلمة لسفيرة مملكة هولندا لدى اليمن، جانيت سيبن، وسعادة سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، غابرييل مونويرا فينيالس، ورئيسة قسم الشؤون السياسية بمكتب المبعوث الأممي الخاص، روكسانه بازريغان. وأكدت السفيرة الهولندية لدى اليمن، جانيت سيبن، التزام الحكومة الهولندية المستمر ودعمها لهذه المبادرة، قائلةً: “من المهم للغاية، الآن وفي المستقبل، توفير منابر لجميع الجهات الفاعلة في اليمن لمناقشة التصورات والرؤى لمستقبل اليمن. ونعتقد أن منتدى اليمن الدولي يُمثل خطوة مهمة نحو تحقيق هذا الهدف”.

وأشادت السفيرة بجهود الدورة الثانية للمنتدى في جمع الأطراف المختلفة على طاولة واحدة -بما في ذلك، ولأول مرة، وفد من المجلس الانتقالي الجنوبي -الأمر الذي يؤكد أنه بالإمكان إنشاء منصة جامعة وشاملة للجميع تُفضي إلى سلام عادل وشامل يحدده اليمنيون. من جانبه، قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن غابرييل مونويرا فينيالس: “إن منتدى اليمن الدولي يعد محفلًا نادرًا، إذ أن العديد من اليمنيين من داخل اليمن وخارجه يلتقون في بيئة آمنة وداعمة لمناقشة القضايا المهمة. وهذا لا يُظهر أهمية الحوار اليمني اليمني فحسب، بل يجسد كذلك مبادئ الملكية المحلية”.

وأضاف: “أن المنتدى يضمن بقاء اليمن على جدول أعمال المجتمع الدولي، رغم ظهور العديد من الأزمات المؤسفة في مختلف أنحاء العالم”. وقدمت المديرة التنفيذية للإنتاج المعرفي بمركز صنعاء للدراسات، ياسمين الإرياني، ملخصًا شاملًا لأهم المخرجات التي توصل إليها منتدى اليمن الدولي 2023، والتي ارتكزت على ثلاثة محاور رئيسية هي: المسارات السياسية لإرساء السلام، والتعافي الاقتصادي، والعدالة والمصالحة.

وأكدت الإرياني على مدى حرص المنتدى بدورته الثانية في أن يشهد تمثيلًا متنوعًا لكافة أطياف وأركان الحياة السياسية والمدنية في اليمن، وأن يجمع بين مختلف الأحزاب السياسية اليمنية وممثلي الأقليات ورابطات الضحايا والخبراء، والمتخصصين في عملية السلام، ومنظمات المجتمع المدني، وشيوخ القبائل، والقطاع الخاص، والقطاع المصرفي، والوسطاء المحليين، وممثلين عن مختلف المناطق الجغرافية في البلاد، إضافة إلى اليمنيين المقيمين في اليمن وخارجه.

كما سلطت الضوء على أهمية “إعلان اليمن للعدالة والمصالحة”، الذي قُدم في المنتدى، والذي تمت صياغته والمصادقة عليه بشكل مشترك من قِبل مجموعة من منظمات المجتمع المدني اليمنية. واختُتمت الفعالية بحلقة نقاشية أدارتها ريم مجاهد، الباحثة ومديرة أحد البرامج في مركز صنعاء للدراسات. وكان من بين المتحدثين محمد الشويطر، الخبير القانوني اليمني والمدير التنفيذي لمنصة “قانون”؛ المنصة العربية لحقوق الإنسان، وهدى العطاس، صحفية وكاتبة في القضية الجنوبية، وعبد الله ناشر، أستاذ أكاديمي بكلية الزراعة بجامعة صنعاء.

وعرض المتحدثون أفكارهم حول الدورة الثانية لمنتدى اليمن الدولي ومخرجاتها، كما ناقشوا كيف يمكن للمنتدى القادم البناء عليها في ضوء التطورات الراهنة في البلاد. ويُعد منتدى اليمن الدولي أكبر مؤتمر سنوي دولي يجمع بين الجهات والأطراف الفاعلة المدنية والسياسية اليمنية للمشاركة في حوار بناء حول مستقبل اليمن. وبالبناء على مخرجات المنتدى الأول الذي عُقد في ستوكهولم عام 2022، والمنتدى الثاني الذي عُقد في لاهاي عام 2023، سيُعقد المنتدى الثالث في الربع الأخير من عام 2024.

ويعمل فريق المنتدى حاليًا على تقييم الوجهة والأماكن المحتملة لتنظيم واستضافة المنتدى القادم وسيتم الإعلان عنه وتفاصيله مطلع عام 2024.

يمكنكم الاطّلاع على تقرير النسخة الثانية من منتدى اليمن الدولي كاملاً على الرابط هنا.

البرنامج / المشروع: منتدى سلام اليمن
مشاركة