منشورات

نظام التعليم العالي في اليمن: حرب استنزاف

مقدمة تأثر قطاع التعليم العالي في اليمن خلال سنوات الحرب كغيره من القطاعات وجوانب حياة المجتمع اليمني، إلا أن تداعياته ستظل ملموسة حتى مرحلة ما بعد انتهاء الصراع. فَالمرتبات غير المدفوعة، وانخفاض معدلات التحاق الطلاب بالجامعات، وخصخصة القطاع وفق ضوابط لا تخضع للتنظيم أدى إلى تراجع جودة التعليم العالي في اليمن ويهدد بانهيار المنظومة التعليمية …

مَنسيون في الغربة: اللاجئون اليمنيون، البلدان المضيفة لهم، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

منذ اندلاع الحرب، سعى اليمنيون بحثًا عن ملاذ آمن هربًا من ويلات العنف والانهيار الاقتصادي وطلبًا للاستقرار السياسي. تكبد بعضهم رحلات شاقة إلى جيبوتي والصومال وصوماليلاند[1] على متن قوارب صيد صغيرة للوصول إلى بر الأمان، [2] حيث يقيمون حاليًا في عواصم تلك البلدان.[3] لجأ آخرون إلى إثيوبيا، حيث يعيش معظمهم في مناطق بعيدة في ضواحي العاصمة أديس أبابا، [4] بينما تمكن عدد منهم من الوصول إلى الأردن ومصر حيث يعيش معظمهم حاليًا حول منطقة الجبيهة شمالي العاصمة الأردنية عمّان، [5] أو في أحياء فيصل والدقي وم……

ماذا ينتظر المجلس الرئاسي في عدن؟

كان استبدال الرئيس عبدربه منصور هادي بمجلس رئاسي مكوّن من ثمانية أعضاء خطوة انتظرها اليمنيون طويلًا، سواء داخل البلاد أو في الشتات. جمع مجلس القيادة الرئاسي بين الفصائل الرئيسية داخل المعسكر المناهض للحوثيين، وسرعان ما حظي بدعم دولي؛ حيث رحبت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بتشكيله، وحضر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إلى جانب عدد من السفراء الأوروبيين والعرب، مراسم أداء اليمين الدستورية له بعدن في 19 أبريل/ نيسان.…

أزمة غاز الطهي في تعز: الحرب وسوء الإدارة والاستغلال

تخضع مدينة تعز إما لحصار كامل أو جزئي من قِبل جماعة الحوثيين المسلحة منذ أغسطس/ آب 2015، وهو وضع وصفه فريق الخبراء الدوليين والإقليميين البارزين المعني باليمن والتابع لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، بأنه شكل من أشكال العقاب الجماعي وانتهاك للقانون الإنساني الدولي. قُدِّر عدد سكان المدينة بـ 372,845 نسمة عام 2019، لكن النزاع وحركة الأشخاص النازحين داخليًا جعلا من الصعب التأكد من الأعداد الحقيقية. تسبب الحصار في نقص الغذاء والمياه والأدوية، وتراجع الخدمات الصحية والتعليمية في المدينة. كما ساهم ……

أثر الحرب على منظمات المجتمع المدني في مأرب

مقدمة بحكم موقعها وسط اليمن ومتاخمتها لعدة محافظات رئيسية أخرى، بما في ذلك العاصمة صنعاء، برزت مأرب في العقود الأخيرة باعتبارها المحرك الرئيسي لاقتصاد البلاد.[1] ورغم ثروتها النفطية والغازية، ظلت المحافظة تعاني من الفقر نتيجة سياسة التهميش التي اعتمدتها حكومة الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، لتُحرم مشاريع البنية التحتية الأساسية والمشاريع التنموية والاقتصادية.[2] من بين …

التفكك والإصلاح الاجتماعي في تعز

مقدمة يعاني اليمنيون بالفعل من أزمات لا تعد ولا تحصى نتيجة الحرب مثل التدهور الاقتصادي ونقص الوقود وانعدام الأمن وانهيار الرعاية الصحية وسبل العيش. واضطروا أيضًا إلى التعامل مع شروخ داخل المجتمع، وحتى داخل الأسرة. يستخدم كل من جماعة الحوثيين المسلحة والحكومة المعترف بها دوليًا الانتماءات القبلية والمذهبية والجهوية بشكل روتيني لاكتساب ميزة مناطقية، ما …

أثر حرب اليمن على أولويات واحتياجات الشباب

ملخص تنفيذي لقد تغير الكثير بالنسبة لشباب اليمن منذ أن لعبوا ذلك الدور الحاسم في الإطاحة بالرئيس السلطوي للبلاد، علي عبد الله صالح، عام 2012. في بلد حوالي 75% من سكانه البالغ عددهم أكثر من 30 مليون نسمة، تقل أعمارهم عن 30 عامًا، كان العديد من هؤلاء الشباب يأملون أن الإطاحة بصالح تعني أنهم على …

نموذج للمشاركة المدنية: كيف نجحت حملة نساء حضرموت في تخفيف القيود المفروضة على السفر؟

مقدمة منذ اندلاع الحرب اليمنية عام 2015، ضعفت قدرات الحكومة المعترف بها دولياً بشكل كبير حيث أنها لم تعد تحتفظ بالمهام والسمات التقليدية للدولة، وأبرزها السيادة على أراضيها أو الإشراف على حرمة حدودها. وتعرضت الحكومة لمزيد من العقبات بسبب التوزيع المبعثر لقواتها العسكرية والأمنية على الأرض والاعتماد على الشركاء الأجانب. في محافظة حضرموت الجنوبية، سمح …

ليست حربنا: رؤية الشباب اليمني والمجتمع المدني للسلام

تنظر هذه الورقة إلى تصورات الشباب حول الصراع والأطراف المنخرطة فيه وأسبابه وسيناريوهات إنهائه. كما تتناول آثار الحرب الاقتصادية والاجتماعية لا سيما على الفئات المهمشة، وتأثر العمل التطوعي خلال النزاع. ثم تستكشف الورقة تصورات الشباب حول عملية السلام والفاعلين الذين يؤثرون على السلام ورؤيتهم لتحسين مسار السلام. توفر الورقة في النهاية توصيات للمنظمات الدولية، بما فيها مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، منظمات المجتمع المدني اليمني وأطراف الصراع الداخلية والسلطات المحلية…

هل استيقظت الرياض من حلمها بإنشاء أنبوب نفط في المهرة؟

منذ عام 2017، كان لدى العديد من سكان المهرة، وهي محافظة تقع أقصى شرقي اليمن، قلق متزايد بشأن جيرانهم السعوديين في الشمال. فما بدا كتوافد تدريجي للقوات السعودية[1] في المنطقة تحول إلى ما يشبه حملة كاملة للسيطرة على المحافظة، بما في ذلك حدودها من الشرق مع سلطنة عُمان. بحلول عام 2019، كان السعوديون قد أنشأوا …