إصدارات الأخبار تحليلات تقرير اليمن أرشيف الإصدارات

انتهاء الهدنة وسط تعمّق الانقسامات الداخلية – تقرير اليمن لشهر سبتمبر/ أيلول 2022

تم النشر في أكتوبر 22، 2022

عناصر من اللواء الخامس دعم وإسناد التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي يقتربون من أحد المساكن بعد تنفيذ حملة مشتركة مع القوات الحكومية اليمنية سيطرت على معسكر لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب في منطقة وادي عُميران بمحافظة أبين، تأريخ 22 سبتمبر/ أيلول 2022 // صورة مركز صنعاء
Read this in English

في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، فشلت جهود تمديد الهدنة المبرمة بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا وجماعة الحوثيين المسلحة، التي دخلت حيز التنفيذ في أبريل/نيسان الماضي برعاية أممية، وحققت بذلك أطول فترة مستدامة من الهدوء النسبي منذ بدء الحرب. عمّ التفاؤل بتمديد وتوسيع نطاق الهدنة خلال شهر سبتمبر/ أيلول إذ شهد مفاوضات مكثفة في هذا الصدد، لكنها فشلت بسبب تقديم الجانب الحوثي مطالب في اللحظة الأخيرة تنص على إدراج بعض العسكريين في فاتورة الرواتب التي يتعيّن على الحكومة سدادها. تستمر جهود إعادة إحياء الهدنة، والمفاوضات المتعلقة بسداد رواتب موظفي القطاع العام، وإعادة فتح الطرق، وزيادة عدد ووجهات الرحلات الجوية المنطلقة من مطار صنعاء. لم تحدث أي عمليات عسكرية كبرى في الأيام التي تلت انتهاء سريان الهدنة، رغم تكرار وقوع اشتباكات على نطاق ضيق.

في الجنوب، يواصل المجلس الانتقالي الجنوبي مساعيه لبسط نفوذه عقب معركة شبوة في أغسطس الماضي، حيث أطلق حملة “اسمية” لمكافحة الإرهاب في أبين ضد عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، ونظم مظاهرات واحتجاجات في حضرموت ضد وجود القوات الموالية لحزب الإصلاح.

اقتصاديًا، ظلت أسعار صرف طبعتي الريال اليمني مستقرة على مدار الشهر، بينما واصلت الحكومة جهودها لتأمين حزمة التمويل التي طال انتظارها منذ أن تعهدت بها الإمارات والسعودية. جددت الأخيرة اتفاقية منحة للحكومة اليمنية من أجل توفير الوقود لتشغيل محطات الطاقة في اليمن، بينما تسببت أزمة الوقود في مناطق سيطرة الحوثيين بتبادل الاتهامات بين كلا الجانبين حتى هدأت باستيراد إمدادات إضافية من المشتقات النفطية.

على الجانب البيئي، استمرت السيول العارمة في اليمن بسبب الأمطار الموسمية، حيث أودت بحياة عدد من الأشخاص خلال شهر سبتمبر/ أيلول. من جهة أخرى، أعلنت الأمم المتحدة تلقيها تعهدات كافية لبدء المرحلة الأولى من عملية إنقاذ خزان صافر العائم -ناقلة النفط المتهالكة التي تهدد بكارثة بيئية في البحر الأحمر.


شارك في إعداد هذا الإصدار من تقرير اليمن (حسب الترتيب الأبجدي باللغة الإنجليزية): رايان بيلي، نيك برومفيلد،كيسي كومبس، أندرو هاموند، خديجة هاشم، عبدالغني الإرياني ،يزيد الجداوي، ماجد المدحجي، فارع المسلمي، إلهام عمر، سبنسر أوسبرغ، غيداء الرشيدي، سوزان سيفريد،نيد والي، إلى جانب الوحدة الاقتصادية بمركز صنعاء.

مطالب حوثية في اللحظة الأخيرة تُفشل محادثات تمديد الهدنة

تقارير اليمن السابقة

إظهار المزيد